هكذا تستخدم تقنية البيانات الضخمة في برامج إدارة الصيدليات
Dawatech CMS - a big picture

تطورت برامج إدارة الصيدليات بشكل مطرد خلال السنوات الأخيرة، وذلك بإضافة العديد من الخصائص بناء على التطور التكنولوجي وظهور تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وغيرهما.

 ما هي البيانات الضخمة Big Data؟

هي عملية معالجة مجموعات ضخمة ومعقدة من البيانات لا يمكن للحواسيب العادية التعامل معها، وهي ناتجة عن تجميع المعلومات المعقدة من أكثر من مصدر وعبر قواعد بيانات ضخمة.

ونتيجة لمعالجة هذه البيانات يمكن التنبؤ برؤى وسلوكيات وتعاملات مستقبلية للعملاء عن طريق بناء نماذج لسلوك كل عميل على حده وهو ما يساهم في تطوير وتحسين طرق وأساليب إدارة الصيدليات.

ويمكن لهذه البيانات المساعدة في التنبؤ بنجاح وصفة دوائية مع مريض أو مرضى بعينهم من خلال دراسة نماذج لمرضى مماثلين، بالإضافة لتوقعات حركة المبيعات وذلك نتيجة لجمع كميات فائقة الضخامة من المدخلات ومعالجتها.

 تأثيرات البيانات الضخمة 

تخفيض النفقات

يمكن للبيانات الضخمة ومخرجاتها أن تساعد إدارة الصيدليات على تخفيض النفقات، من خلال جمع وتحليل البيانات الضخمة لمعرفة مواطن القوة والضعف واتخاذ الإجراءات اللازمة لتخفيض النفقات.

ويمكن على سبيل المثال من خلال البيانات الضخمة معرفة الأدوية التي يتم استخدامها بشكل مفرط والأدوية الأكثر بحثاً والأدوية التي تستخدم في غير غرضها الأساسي.

دراسة سلوك المرضى

يمكن للبيانات الضخمة أن ترصد وتحلل سلوكيات المرضى في استهلاك الأدوية، سواء كانت خاصة بسوء استهلاك الأدوية أو مدى الالتزام بالتعليمات المصاحبة للوصفات الدوائية.

وترصد نمط وطريقة المرضى في تناول الأدوية، بشكل مستمر أم متقطع، والالتزام بمواعيد الجرعات أم لا، وهل السبب هو الآثار الجانبية للأدوية أم ماذا؟

وتكبدت الولايات المتحدة على سبيل المثال بحسب مجلة فوربس خسائر تقدر بـ290 مليار دولار بسبب سوء سلوك المرضى في التعامل مع الأدوية.

كما يمكن لبرامج إدارة الصيدليات المبنية على التكامل مع تقنية البيانات الضخمة توقع سلوك كل مريض واحتمالات معاودته للشراء والأصناف المتوقع أن يقوم بشرائها، وتتوقف دقة تلك التوقعات على حجم البيانات التي تم جمعها ومعالجتها.

التطوير الفعال

يمكن للبيانات الضخمة المساعدة بشكل فعال في التطوير إدارة الصيدلة والحصول على معلومات تساعد الإدارة في تطوير العمل من خلال دمج البيانات، والاعتماد على التكنولوجيا لتخفيف العبء عن الموظفين، ونشر ثقافة الصيدلة الذكية، وتحسين كفاءة التجارب السريرية، بالإضافة إلى زيادة معدلات مراقبة السلامة.

تحسين جودة التشغيل

يحقق دمج تقنية البيانات الضخمة في برامج إدارة الصيدليات إمكانية تحليل كافة البيانات المتعلقة بعملية التشغيل، بما في ذلك تقارير الأداء المؤتمتة، وتحليل الأخطاء البشرية ومعدل حدوثها وتوقعها بناء على التحليل الدقيق لأداء فريق العمل، بالإضافة لتمكين الإدارة من تطوير خطط التشغيل.

ويمكن أن تزود الإدارة بمعلومات تفصيلية عن أفضل الخيارات لعلاج السكان في محيط الصيدلية وما هي الأمراض الأكثر انتشارا، ودعم تخطيط التشغيل بما في ذلك التعرف على أوقات الذروة المتوقعة ومعدل تردد العملاء على فروع الصيدلية.

ابتكار تركيبات دوائية

تحسن تقنية البيانات الضخمة من خطوات ابتكار تركيبات دوائية، حيث يتيح تحليل البيانات ونماذج التوقعات اقتراح أنسب التركيبات الدوائية والأعراض الجانبية المتوقعة، مما يحقق سرعة تطوير العلاجات والأدوية، بالإضافة لتقليل المخاطر على العنصر البشري.

تحسين نمط الإدارة

يمكن لبرامج إدارة الصيدليات المتكاملة مع تقنيات البيانات الضخمة تطوير نماذج العمل وتجنب مواطن الضعف الحالية، بالإضافة لتحديد نقاط الضعف في المنظومة الحالية مثل إهدار الوقت على المهام الروتينية أو زيادة الإنفاق على عناصر غير مؤثرة في تدفقات الأرباح.

كما تحقق أهداف الإدارة في القدرة على التنبؤ بمعدل النمو المتوقع للأعمال وتصميم الفروع المناسب للجمهور والخدمات الإضافية الواجب تقديمها للعملاء وغيرها من نقاط تطوير أساسية لأعمال صيدليتك.

ابدأ قصة نجاحك الآن

اطلب نسختك التجريبية الآن 
واكب التحول الرقمي.. هكذا تغير نظم إدارة الصيدلية طريقة ممارسة الأعمال


نظم إدارة الصيدلية غيرت كثيراً وجه ممارسة الأعمال المعتاد، خاصة مع التحول الرقمي الكبير الذي أصبح دافعاً للتطور والإبداع الإداري والتنفيذي. وتبل...