إلى أين يتجه سوق برامج إدارة الصيدليات؟
Dawatech CMS - a big picture

القطاع الصيدلي هو أحد أهم قطاعات الأعمال وأكثرها تأثراً بتطور التكنولوجيا، فهو قطاع حيوي دائم التطور، ومع الزيادة المطردة في أعداد العملاء وحجم الأعمال والمخزون وفرق العمل، يختار مدراء الصيدليات وملاكها التوجه نحو التحول الرقمي باقتناء منظومة تخطيط موارد المؤسسة ERP، وإدارة أعمالهم رقمياً.

مما شكل حافزاً لدى العديد من الشركات المطورة لهذه الأنظمة لبذل المزيد من الجهد نحو ابتكار منظومات أكثر تطوراً من برامج إدارة الصيدليات، لجعل عملية الإدارة أسهل وأكثر كفاءة.

في السطور القادمة نستعرض أهم اتجاهات التكنولوجيا في سوق تطوير برمجيات إدارة الصيدليات.

بيانات + معالجة = ربح

سواء كنت تقوم بإدارة صيدلية واحدة أو سلسلة كبرى من الصيدليات فأنت تتعرض يومياً لكم كبير من البيانات التي قد لا تعباً بها، لكنها ثروة حقيقية في عصر التحول الرقمي، حيث يمثل جمع وتوثيق ومعالجة البيانات كنزاً حقيقياً لأي مؤسسة أعمال، قادراً على مضاعفة أرباحها وحمايتها من أي خسارة.

بامتلاكك برنامجاً لإدارة الصيدلية يمكنك توقع النمو في حجم مبيعاتك وزيادة المخزون، أو تحليل سلوك العملاء لتصميم وإدارة حملاتك التسويقية والبيعية المستقبلية، كما يمكنك إحكام الرقابة على إيراد المبيعات وحجم المخزون ونقاط البيع لضمان انضباط وانتظام دورة العمل.

تؤثر هذه الأنظمة بشكل مباشر على أرباحك لأنها تجمع البيانات وتنظمها وتحللها، لتعطيك في النهاية القدرة على اتخاذ القرار الصائب نحو أعمالك ومضاعفة الأرباح.

مخزون متزامن

يمثل المخزون الزائد أو العجز في المخزون تكلفة كلاهما على حد سواء، فأنت لا ترغب بكل تأكيد في خسارة عملائك بسبب عدم توافر أحد المنتجات المطلوبة بشكل مستمر، كما لن تحبذ خسارة مساحة تخزين وتكلفة نقل منتجات راكدة بيعياً.

هذا مايحميك منه امتلاك برنامجاً متطوراً لإدارة المخزون، فأحد أهم مميزات برامج إدارة الصيدليات احتوائها على خاصية مزامنة المخزون، وبالتالي لن تحتاج لبرنامج محاسبة ومخازن منفصل، فالخاصية المدمجة في برنامج إدارة الصيدلية ستقوم بتنبيهك في حالة نقص منتج حيوي كثيف البيع، كما ستساعدك في تحديد موعد الطلبية القادمة وكمية المنتجات الواجب طلبها للمخزن.

حماية مطورة

ميكنة العمل في صيدليتك يقوم بتمكينك من رفع معدلات الحماية وأمن المعلومات لديك وضمان خصوصية بيانات عملائك، بالإضافة لكونها تضمن عدم إهدار الوقت عن طريق تنظيم وتيرة العمل والقيام بالمهام الروتينية، وتضمن التخطيط الأمثل لدورة العمل، مع ميكنة بعض المهام الروتينية التي تستغرق الكثير من الوقت والجهد البشري بالمقارنة بأدائها أوتوماتيكياً.

تضمن أيضاً هذه البرمجيات الوصول بالخطأ البشري لأقل مستوياته، خاصة فيما يتعلق ببيانات العملاء والأدوية، مما ينعكس على تقليل المخاطر المتوقعة أثناء إدارة العمل.

في النهاية

التحول التكنولوجي يؤثر بشدة على قطاع الصيدلة، لذلك يعتمد المطورون على ابتكار المزيد من الخصائص يوماً بعد يوم، كما تتحرك صناعة البرمجيات الخاصة بإدارة الصيدليات باستمرار نحو تلبية احتياجات السوق باستمرار والمساهمة في مضاعفة أرباحه ودعم توسعه.

دوا تك: منظومتك الاحترافية لإدارة الصيدليات

لأننا نفهم كم الصعوبات التي تواجهها أثناء إدارة صيدليتك، قمنا بتصميم أكثر برمجيات إدارة الصيدليات تطوراً لتضمن تعظيم أرباحك ومضاعفتها. 

ابدأ قصة نجاحك الآن

اطلب نسختك التجريبية الآن 
قبل شراء برنامج إدارة الصيدلية.. تأكد من احتوائه هذه الخصائص!


هل تخطط للتوسع بأعمال صيدليتك وتطويرها، أو استبدال برنامج إدارة الصيدلية ERP الحالي؟ كمدير صيدلية أو مالك لها بالتأكيد ترغب في امتلاك قدرة كاملة...